إعلان
Press Release

شركة BDSwiss تتبرع لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في شهر رمضان هذا العام

احتفالاً بروح شهر رمضان الكريم، يسر BDSwiss الإعلان عن أحدث تبرعاتها الخيرية إلى برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة. ففي شهر رمضان هذا العام، وبينما يحتفل ملايين المسلمين حول العالم بهذا الشهر الكريم، هناك بلدان تعاني من الجوع مثل اليمن وجنوب السودان ونيجيريا. ويمثل برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة نداء ومناشدة من أجل دعم 30 مليون شخص بالمساعدة الغذائية والطعام المنقذ للأرواح في تلك البلدان.

وانطلاقًا من أن الكثيرين من المتداولين الأوفياء من عملاء BDSwiss يحتفلون بشهر رمضان، اغتنمنا هذه الفرصة للتبرع بمبلغ 5000 دولار لهذا العمل الخيري الملح. ونحن نأمل في تقديم المساعدة لهذا البرنامج من أجل إحداث تغيير في حياة الأشخاص الذين يواجهون المصاعب في المناطق التي تقع تحت وطأة النزاعات والكوارث حول العالم، آملين أن يصبح بمقدورهم الاحتفال بالعيد هذا العام.

المسؤولية الاجتماعية للشركة

تقع المسؤولية الاجتماعية في صميم مهمة BDSwiss الأساسية. فعندما وضعنا أهداف الشركة للمرة الأولى، قطعنا على أنفسنا التزامًا وعهدًا بأن نخدم المجتمع ونرد له الجميل، وقد آمن موظفونا ذلك أيضًا. ونحن ندعم هذه الثقافة الخيرية من خلال مختلف المبادرات المحلية والعالمية من أجل إحداث تغيير إيجابي.

وعلى مر السنوات، قدمنا العديد من المساهمات والتبرعات إلى مجموعة واسعة من الأعمال الخيرية. ففي العام الماضي وحده، تبرعنا إلى مؤسسة إلبيدا للأطفال المصابين بالسرطان وسرطان الدم، وقدمنا دعمًا ماليًا إلى الصليب الأحمر خلال أسوأ فترات الوباء، كما تبرعنا أيضًا من أجل المساعدة في جهود الإغاثة في أعقاب الانفجار المروع في مرفأ بيروت بلبنان في عام 2020.

وفي شهر أبريل 2021، تبرعنا لحملة تبرعات عبر التلفزيون والتي نظمها المعهد القبرصي لطب الأعصاب وعلم الوراثة والجمعية القبرصية للاعتلال العضلي، وكانت هذه الحملة تهدف إلى جمع الأموال من أجل إحداث تغيير في حياة الأشخاص الذين يعانون من ضمور العضلات والأعصاب والتصلب الجانبي الضموري والأمراض العصبية العضلية ذات الصلة من خلال الابتكارات في العلم والرعاية الطبية.

إعلان

نبذة عن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة

 أدى الوباء إلى مشكلات اقتصادية هائلة على الصعيد العالمي، حيث تعاني بعض المناطق في العالم معاناة شديدة بسبب نقص الموارد الطبية والغذاء والاضطرابات الاجتماعية والسياسية التي نشبت فيها مسبقًا. فاليمن، على سبيل المثال، يشهد في الوقت الحالي أكبر كارثة إنسانية في العالم حيث 80% من السكان بمن فيهم 12 مليون طفل يحتاجون إلى مساعدة عاجلة. وتفيد التقارير أن هناك نحو 2.3 مليون طفل ممن تقل أعمارهم عن 5 سنوات في اليمن سيعانون من سوء التغذية في عام 2021. وإذا لم تحصل المنظمات الإنسانية مثل الأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي على التمويل اللازم لأداء دورها على أكمل وجه فإن سنوات الصراعات المسلحة في تلك المناطق جنبًا إلى جنب مع الآثار المدمرة لوباء كوفيد-19 ستؤدي إلى عدد هائل من الوفيات.

وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم حيث يقدم البرنامج مساعدات تسهم في إنقاذ أرواح الملايين حول العالم ممن يعيشون تحت وطأة النزاعات والكوارث وآثار تغيّر المناخ.  وهناك أكثر من 20.000 شخص في 80 دولة يعملون من أجل توفير الإغاثة من الجوع والتغذية الجيدة وأنظمة الغذاء المحسنة والمساعدة الحيوية لبناء القدرة على الصمود في مواجهة تغير المناخ. ويشمل ذلك برامج التغذية في المدارس ودعم تغذية النساء والأطفال وتقليل خسائر صغار المزارعين ومساعدة المجتمعات في الاستعداد للكوارث الطبيعية المرتبطة بالمناخ.

ومن منطلق روح العطاء الحقيقية المعروفة عن شهر رمضان، نحن نأمل في أن تؤدي مساهماتنا إلى تحسين الظروف المعيشية والحياتية لهؤلاء الأشخاص.

نبذة عن مجموعة BDSwiss: مجموعة BDSwiss هي مجموعة من الشركات المالية الرائدة التي تقدم خدمات الاستثمار في الفوركس وعقود الفروقات لأكثر من 1.5 مليون عميل في جميع أنحاء العالم. تأسست BDSwiss في عام 2012 وهي تقدم منذ ذلك الحين وحتى اليوم منتجات رفيعة المستوى ومجموعة واسعة من المنصات والأسعار التنافسية والتنفيذ السريع على أكثر من 1000 أداة من أدوات عقود الفروقات. وتلتزم مجموعة BDSwiss بإطار تنظيمي ورقابي صارم، وتقدم خدماتها على الصعيد العالمي تحت اسماء كيانات مختلفة. ويعمل بمجموعة BDSwiss أكثر من 250 موظف ولديها مكاتب عاملة في أوروبا وآسيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى