أخبار أسواق النفط

تأثير ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا على أسعار النفط

تأثير ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا على هبوط أسعار النفط من الأمور التي تشغل بال الكثير من المستثمرين في الذهب الأسود، حيث تلعب الإصابة بارتفاع كورونا دوراً هاماً في تحديد الأسعار الخاصة بالنفط.

تأثير ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا على هبوط أسعار النفط

مع التزايد في عدد الإصابات بصورة كبيرة تقوم بعض الدول بإغلاق الحدود الخاصة بها، وفرض العديد من الإجراءات الاحترازية التي من شأنها أن تحد من انتشار المرض وهو ما يؤدي إلى انخفاض أسعار النفط بصورة كبيرة.

فعلي سبيل المثال أمس الاثنين هبطت أسعار النفط مع زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وهو ما عمل على كبح أسعار النفط بصورة كبيرة.

وعلى صعيد أخر فإن هناك عدداً كبيراً من المواطنين الأمريكيين قد تلقوا جرعات اللقاح الخاص بكورونا، فقد تلقي اللقاح في أمريكا ما يزيد عن 70 مليون أمريكي لذلك تشهد أوروبا في الوقت الحالي تراجع كبير في عدد الإصابات، وذلك تماشياً مع إجراءات العزل العام المتبعة في لعديد من الدول الأوربية.

وعلى الرغم من ذلك فإن هناك العديد من الدول التي سجلت أعداد قياسية في الإصابة بفيروس كورونا مثل دولة الهند والعديد من الدول الاسيوية الأخرى التي تقوم بتسجيل عدد كبير من الحالات بصورة يومية.

ويري كثير من المحللون أن الإصابات المتزايدة بفيروس كورونا قد تعمل على كبح حركة السفر بصورة كبيرة، كما أنها سوف تتحكم في العديد من أسعار السلع الأساسية المختلفة، ومن ضمنها الأسعار الخاصة بالطاقة وعلى رأسها النفط.

ومن شأن التزايد في الإصابات كورونا أن تعمل على إبقاء أسعار النفط في نطاق محدود مع اقتراب فصل الصيف.

وفي الوقت نفسه يري الكثير من المحللين أن الرهان في الفترة القادمة سيكون على النفط الصخري فهو يعتبر من الرهانات المضمونة على الأقل في الوقت الحالي، فمن المتوقع ان يعمل النفط الصخري على الحفاظ على انضباط الانفاق المستقبلي في الاستثمارات بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو الأمر الذي من الممكن أن يؤثر بالسلب على النفط وعلى الأسعار الخاصة به.

فهل سوف نشهد انخفاض مؤقت في أسعار النفط بسبب تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد هذا ما ستكشف عنه الأيام القادمة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى