اسعار النفط اليوم

السر وراء تراجع أسعار النفط من جديد رغم توقعات التعافي

أسعار النفط في العالم اليوم الجمعة 22 يناير لعام 2021 شهدت انخفاضاً كبيراً بنسبة تزيد عن 1%، وذلك خلافاً لتوقعات الكثيرين من خبراء الاقتصاد الذين توقعوا تعافي أسعار النفط وعودتها إلى الارتفاع من جديد.

أسعار النفط في العالم

شهدت العقود الآجلة على خام غرب تكساس الأمريكي انخفاضاً كبيراً بنسبة مئوية تصل إلى 1.2 %، حيث انخفض سعر البرميل الواحد بمقدار 65 سنتاً ليصبح سعر البرميل 52.48 دولار أمريكي.

ويأتي هذا الانخفاض في سعر خام تكساس لليوم الثاني على التوالي بعد أن انخفض سعره عن سعر أمس الخميس بمقدار 18 سنت أمريكي.

علاوة على ذلك فقد شهدت العقود الآجلة على خام برنت أيضاً انخفاض في الأسعار وصل إلى ما يقارب من 58 سنت، لينخفض سعر البرميل بنسبة مئوية تصل إلى 1.03 % ليصبح سعر البرميل الواحد 55.52 دولار أمريكي.

ويأتي انخفاض السعر لخام برنت هذا الأسبوع ليمحو المكاسب التي حققها بالأمس، حيث كان خام برنت قد حقق مكسب قدره سنتين بالأمس.

أسباب هبوط أسعار النفط

علق جيفري هالي والذي يشغل منصب كبير المحللين لدي أوندا أن هذا الانخفاض في الأسعار يأتي تماشياً مع الأجواء الحذرة التي تشهدها السوق الأسيوية اليوم.

وبصفة عامة فإن سوق النفط ما زال يترقب البيانات الرسمية التي سوف يعلن عنها اليوم من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حول مخزون الولايات المتحدة، ويأتي هذا الترقب بعد البيانات التي أصدرها القطاع يوم الأربعاء الماضي عن زيادة مفاجئة في المخزون الأمريكي بمقدار 2.6 مليون برميل، على عكس توقعات المحللين التي توقعت انخفاض المخزون إلى 1.2 مليون برميل.

ويأتي هذا الانخفاض الكبير في الأسعار تخوفاً من القيود التي من الممكن أن تفرضها الصين والتي تعتبر أكبر المستوردين للنفط في العالم وذلك نتيجة فيروس كورونا المنتشر بصورة كبيرة على الأراضي الصينية.

وهو ما دعا الحكومة الصينية إلى اتخاذ العديد من الإجراءات الاستثنائية التي من شأنها أن تحد من حركة الاقتصاد وتؤثر على سوق النفط بصوة مباشرة.

ويعتبر الانخفاض الذي يشهده سوق النفط في العالم اليوم أكبر انخفاض في الأسعار يشهده منذ 11 شهر مضت.

فهل تعود أسعار النفط إلى الصعود من جديد، أم أن مسلسل تهاوي الأسعار ما زال مستمرا؟ هذا ما سوف تكشف عنه الأيام القادمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى