إعلان
اسعار النفط اليوم

أسعار النفط تقفز 6% والأنظار على متغيرات المتحور أوميكرون

قفزت أسعار النفط مرة أخرى بحوالى 6% خلال تداولات السوق الأوروبية اليوم الاثنين لتسترجع جزء من خسائرها الفادحة و التى تكبدتها يوم الجمعة فى ختام تعاملات الاسبوع ، ليرتد من أقل مستوياته فى شهرين ، جاء هذا الارتفاع وسط تطورات تفشى سلالة المتغير الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” ، ومحادثات البرنامج النووى لإيران و المنطلقة اليوم فى فيينا.

أسعار النفط

وصعد الخام الأمريكى بالقرب من 6.0% إلى مستوى 72.14$ للبرميل ، من مستوى افتتاح عند 68.16$ للبرميل، ليسجل أقل مستوى له عند 68.16$ للبرميل ،كما ارتفع خام برنت بمعدل 5.0% أى مستوى 76.44$ للبرميل ، من مستوى افتتاح عند 72.86 دولار للبرميل ، ليسجل أدنى مستوى له عند 72.86 دولار للبرميل..

وعلى صعيد تسوية أسعار يوم الجمعة ،تراجع الخام الأمريكى نسبة 12.6% ، ليواصل خسائره لليوم الثالث على التوالى ،مسجل أكبر خسارة يومية منذ أبريل 2020 ،وسجل أقل مستوياته فى شهرين عند 67.43 دولار للبرميل ، كما تراجع خام برنت بمعدل 11.5% ليسجل مستوى 72.14$ دولار للبرميل منذ 10 سبتمبر الماضى.

ترجع تلك الخسارة اليومية وهى الأسوأ خلال العام الجارى 2021 نتيجة تزايد المخاوف حول مستويات الطلب العالمى على الخام ، عقب ظهور حالات مصابة بالمتحور “أوميكرون ” فى الكثير من دول العالم.

إعلان

وقد تم إكتشاف حالات مصابة بالمتغير أوميكرون فى جنوب إفريقيا خلال الأسبوع الماضى ،واتجهت العديد من الدول على مستوى العالم إلى تشديد القيود الحدودية مع تزايد حدوث طفرات فى بروتين سبايك ،الأمر الذى قد يؤدى الى عدم جدوى اللقاحات الحالية.

بالرغم من سرعة مجهودات الدول للحد من سرعة إنتشار المتغير الجديد و مع تلك التطورات ،تم تسجيل حالات مصابة بسلالة أوميكرون فى بعض الدول العظمى ،مثل إنجلترا وألمانيا واليابان واستراليا.

وصرحت شركة بيونتيك يوم الجمعة إنها ستحاول معرفة فعالية اللقاح المتطور مع شركة فايزر خلال الأسبوعين القادمين أو سيتم إعادة صياغته مرة أخرى ليستطيع الوقاية من سلالة المتغير الجديد لفيروس كورونا.

وقد أجلت منظمة أوبك بلس الاجتماع الشهرى لعدة أيام أخرى ،للحصول على المزيد من الوقت من أجل معرفة الاثار المترتبة على سلالة المتغير الجديد أوميكرون على مستويات الطلب العالمى على الوقود.

وستجتمع منظمة أوبك بلس يوم الخميس القادم بدل يوم الثلاثاء، و من المرجح أن يتم التصريح حول سياسة الإنتاج ،و إذا كان هناك أى تعديل فى زيادة الإمدادات بقيمة 400 ألف برميل يوميا فى يناير المقبل..

صرح بعض خبراء الطاقة أن المنظمة قد توقف الزيادة فى الامدادات مؤقتا ،بالأخص بعد قرار الدول الكبري المستهلكة باستخدام مخزونات من الاحتياطى الاستراتيجى ، مع تزايد التداعيات حول قيود الإغلاق الجديدة للحد من انتشار المتحور أوميكرون.

من جهة أخرى ،سوف يتم فى وقت لاحق خلال اليوم إستأنف المحادثات بخصوص إحياء اتفاق إيران النووى لعام 2015 فى فيينا ، حيث تحاول طهران الى إعادة تحقيق انفراجة إيران والولايات المتحدةالامريكية من أجل الامتثال الكامل للاتفاق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى