إعلان
أخبار أسواق النفط

أسعار النفط على وشك تسجيل تاسع مكسب أسبوعى على التوالى

ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات السوق الأمريكية اليوم الجمعة لتستأنف مكاسبها والتي توقفت مؤقتا الأمس الخميس بفعل عمليات التصحيح من أعلى مستوياتها فى عدة سنوات ، وذلك بسبب تسارع الطلب العالمى على الخام ،و خاصة  الولايات المتحدة أكبر مستهلكى الوقود فى العالم ،على وشك تسجيل تاسع مكسب أسبوعى على التوالى.

وإفتتحت الجلسة عند مستوى 82.54 دولار للبرميل حيث ارتفع بأكبر من 1.0% ، وقد سجل أقل مستوى عند 81.79 دولار للبرميل ،وارتفع خام برنت بأكثر من 1.1% أى مستوى 85.52 دولار للبرميل ، حيث إفتتح عند مستوى 84.56 دولار للبرميل ، ليسجل أدنى مستوى عند 83.84 دولار للبرميل.

وإختتمت تسوية أسعار يوم الخميس بتراجع الخام الأمريكى بمعدل 1.1% ،ليسجل أول خسارة خلال الثلاثة أيام الأخيرة وذلك بفعل عمليات تصحيح وجنى أرباح ، بعد تسجيله أعلى مستوي فى سبع سنوات عند 83.93 دولار للبرميل ،وانخفض خام برنت بمعدل 1.3% بعدما سجل مستوى 86.08$  وهو الأعلى منذ أكتوبر 2018.

وكانت قد تراجعت أسعار النفط الأمس عقب إنخفاض أسعار الغاز الطبيعى والفحم ،والتي كانت أحد الأسباب الرئيسية للقفزة  الأخيرة  فى أسعار النفط العالمية.

استأنفت أسعار النفط مكاسبها اليوم الجمعة بفعل تزايد الطلب العالمى ،وخاصة الولايات المتحدة  الامريكية أكبر مستهلك للنفط فى العالم ،وبخاصة عقب الانخفاض المفاجئ لمخزونات الخام التجارية  فى الأسبوع الماضى.

إعلان

 تقرير وكالة الطاقة الامريكية عن المخزونات التجارية

أصدرت وكالة الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء تقرير عن المخزونات التجارية فى البلاد  وجاءت البيانات بتراجع اللمخزنات بحوالى 0.4 مليون برميل ،خلال الأسبوع المنقضى فى 15 أكتوبر ، فى أول تراجع أسبوعى خلال شهر ،بينما كانت قد أشارت توقعات المحللين الى ارتفاع  المخزونات بحوالى 2.1 مليون برميل.

ويشير إنخفاض المخزونات فى الولايات المتحدة الامريكية إلى تحسن مستويات الطلب والسحب لأكبر مستهلكى النفط فى العالم.

وإنخفض الانتاج الامريكى الاسبوع الماضى بمعدل 100 ألف برميل يوميا فى أول تراجع أسبوعى خلال ثمانية أسابيع لينخفض الانتاج الاجمالى إلى 11.3 مليون برميل

وخلال تعاملات الاسبوع الحالى فقد قفزت أسعار النفط بمتوسط 0.75% ، لتواصل مكاسبها للأسبوع التاسع على التوالى وذك بفعل تزايد العجز فى المعروض خلال الربع الاخير من العام الجارى.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى