إعلان
اسعار النفط اليوم

أسعار النفط اليوم الجمعة تواصل انخفاضها

شهدت أسعار النفط اليوم الجمعة انخفاض صغير بعد الخسائر العديدة الحادثة اليوم، ومن المتوقع أن تتراجع توقعات الطلب بسبب تراكم مخزون البنزين بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبسبب زيادة الإصابة بفيروس كورونا المستجد نتيجة لعودته للانتشار بصورة كبيرة مرة أخرى في أمريكا الشمالية وأوروبا، ولكن يتمنى العديد أن تتعافى كمية الطلب على الخام في هذه الفترة.

أسعار النفط اليوم الجمعة

تم تسجيل أسعار النفط لهذا اليوم بمقدار ٤١.٧٢ دولار أمريكي للبرميل الواحد، والتي كانت منخفضة بمقدار سنت واحد أو ما يوافق ٠.٠٢٪ عن خام القياس العالمي برنت للعقود الآجلة.

وتم تسجيل العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ٣٩.٩٩ دولار أمريكي للبرميل الواحد أي تعتبر منخفضة بمقدار أربعة سنتات أو الذي يوافق ٠.١٪.

وقد قامت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية بالتصريح بارتفاع مخزون الولايات المتحدة الأمريكية من البنزين إلى ١.٩ مليون برميل في نهاية الأسبوع السابق التي توافق يوم ١٦ أكتوبر، وكان مضادًا للتوقعات بالانخفاض إلى ١.٨ مليون برميل.

إعلان

حيث يتم اعتبار المتوسط لإجمالي المنتجات الموردة مؤشرًا على الطلب، حيث وصل الطلب إلى ١٨.٣ مليون برميل في اليوم طوال الأربعة أسابيع حتى يوم السادس عشر من أكتوبربانخفاض ١٣٪ في نفس الفترة من العام السابق.

وتتزايد المخاوف على صعيد الإمدادات بسبب الزيادة الكبيرة في صادرات النفط الليبية بشهر أكتوبر، وسيتم استكمال التحميل بعد التخفيف من الحصار الذي تضربه قوات الشرق، وقد نجحت ليبيا في زيادة إنتاجها من النفط ليصل إلى ٥٠٠ ألف برميل في اليوم الواحد.

وتتوقع الحكومة الليبية أن تكون الزيادة مستمرة وعندها سوف تصل إلى ضعف الإنتاج عند نهاية العام، وفي الفترة الأخيرة نلاحظ الضغط على النفط، والتعرض للقلق بسبب الزيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا، وزيادة النفط الذي يتم عرضه من قِبل ليبيا أيضًا.

وفي نهاية المقال نكون ذكرنا أسعار النفط لهذا اليوم، ووضحنا أيضًا مقدار الانخفاض في الأسعار وأسباب الانخفاض في البداية، وقد ذكرنا بعض المعلومات عن ارتفاع مخزون النفط طبقًا لتصريح معلومات الطاقة الأمريكية، وذكرنا قيمة الإنتاج هذا العام مقارنة بالعام الماضي والزيادة المتوقعة في عدد براميل النفط فى نهاية العام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى